وَأَمَّا الإِخْوَةُ فَلِلْوَقْتِ أَرْسَلُوا بُولُسَ وَسِيلاَ لَيْلًا إِلَى بِيرِيَّةَ. وَهُمَا لَمَّا وَصَلاَ مَضَيَا إِلَى مَجْمَعِ الْيَهُودِ.  وَكَانَ هؤُلاَءِ أَشْرَفَ مِنَ الَّذِينَ فِي تَسَالُونِيكِي، فَقَبِلُوا الْكَلِمَةَ بِكُلِّ نَشَاطٍ فَاحِصِينَ الْكُتُبَ كُلَّ يَوْمٍ     

     أع 17: 10 -11

فَتِّشُوا الْكُتُبَ لأَنَّكُمْ تَظُنُّونَ أَنَّ لَكُمْ فِيهَا حَيَاةً أَبَدِيَّةً. وَهِيَ الَّتِي تَشْهَدُ لِي

يو 5 : 39

رسالتنا

 

الهدف الرئيسي لكلية بيرية للدراسات اللاهوتية هو الوصول لكل مؤمن بالمسيح يسوع وتعليمه بطريقة منظمة عن مركز إعلان العهد الجديد شخص ربنا ومخلصنا يسوع المسيح.

التعليم الأكاديمي في كلية بيرية للدراسات اللاهوتية يعتمد على مركزية شخص الرب يسوع المسيح كمحور وإعلان شخص الله لفداء الإنسان. كما تعتمد كلية بيرية للدراسات اللاهوتية على الكتاب المقدس كأساس لا بديل عنه في كل منهج يتم تقديمه للدارسين.

إرسالية الكنيسة لأقصى الأرض هي التي دفعت كلية بيرية للدراسات اللاهوتية أن تعد مناهج ومواد دراسية مختلفة للتعليم الكتابي واللاهوتي بطريقة أكاديمية لكي تُمكن كل مؤمن أن يدرس بطريقة شخصية سواء لفائدته الروحية وبناء نموه الروحي الشخصي أو لتأهيل الخدام والقسوس وقادة الكنيسة في كل مكان لكي يقوموا بالعمل المطلوب منهم لامتداد ملكوت الله وبنيان القديسين.

رسالة كليتنا تعتمد على تأهيل كل مؤمن لكي يكون فاحصاً لكلمة الله بتدقيق ومؤهلاً لمعرفة الله بصورة صحيحة وقادراً على خدمة مجتمعه وكنيسته المحلية وكل من يسأله عن الرجاء المبارك.

تهدف الكلية للوصول ببرنامج التعليم الإليكتروني لكل من يحتاج لفرصة للتعليم الكتابي واللاهوتي الأكاديمى أينما كان وفي أي مكان.

 

إيماننا

أساسيات إيمانية للعمل بها داخل المنظومة التعليمية الكتابية داخل الكلية

 نؤمن بعصمة الكتاب المقدس بعهديه القديم والجديد كإعلان واحد ومتصل ومكتمل أعلن فيه الله عن ذاته من خلال أناس الله القديسون المسوقين من الروح القدس.

نؤمن بأن الكتاب المقدس هو إعلان واضح عن ذات الله ونؤمن بأن الكتاب المقدس يعلن عن إلهًا واحدًا فقط حيّ وحقيقيّ، الكائن في ثلاثة أقانيم الألوهيّة: الآب، والابن، والروح القدس. هؤلاء الثلاثة هم إلهٌ واحدٌ، لهم نفس الجوهر، ومتساوون في القوة والمجد والعظمة.

نؤمن بأن الكتاب المقدس معصوم عصمة كاملة، وبلا أي أخطاء، ويجب قبوله، وقراءته، والعمل والسلوك بموجبه والإيمان به وطاعته ككلمة الله المكتوبة.

نؤمن بأن ربنا يسوع المسيح له طبيعتان أحدهما إلهية كاملة وأخرى إنسانية كاملة، ونؤمن بالميلاد العذراوي لربنا يسوع، وحياته الكاملة والتي بلا خطية وإنه الوحيد الذي أكمل في حياته متطلبات بر الله ونؤمن بمعجزاته، وموته البدليّ والكفاريّ على الصليب، وقيامته بالجسد، وصعوده إلى يمين الله الآب، وإنه رأس الكنيسة ورئيس الكنيسة وشفيعها في السماء.

نؤمن باختبار الميلاد الثاني (التجديد) وهو عمل وخدمة الرب الروح القدس في حياة الأشخاص في الحاضر، حيث عمله في التجديد أساسي وضروريّ للخلاص. وبقوة تقديس الرب الروح القدس، الساكنة في جميع المؤمنين بالمسيح يسوع، التي تمكننا أن نحيا حياة التقوى للعبادة والخدمة الإلهية.

نؤمن باختبار تالي للميلاد الثاني وهو اختبار معمودية الرب الروح القدس وهو اختبار متاح لكل مؤمن يطلبه كابن للرب الذي يعطي هباته الروحية من السماء لكل أولاده المفديين بدم ابنه يسوع المسيح.

نؤمن بقيامة الأموات ودينونة الأشرار ونعلن إيماننا بحقيقة بيت الآب المعد للأبرار ونؤمن أيضاً بحقيقة العقاب الأبدي للأشرار في البحيرة المتقدة بالنار والكبريت.

نعلن قبولنا التام لقانون الإيمان النيقاوي ونقدر ونحترم كل قوانين وإقرارات الإيمان التي خرجت من بوتقة الإصلاح الإنجيلي.

نحترم كل عقائد الكنائس المختلفة ونقدر ونكرم الجميع كأعضاء في جسد المسيح.

نعلن ونؤكد على أن التعليم داخل الكلية هدفه الوحيد هو تجهيز وإعداد المؤمنين ليكونوا خداماً فعالين ليتمموا دعوة الله العليا في حياتهم.